النقاط الساخنة للتدخين الإلكتروني لهذا الأسبوع

1. تقوم ماليزيا بإزالة النيكوتين من المواد الخاضعة للرقابة

قررت الحكومة الماليزية إزالة النيكوتين من قائمة المواد الخاضعة للرقابة، مما يعني أن النيكوتين لم يعد يعتبر مادة خاضعة للرقابة، بل أصبح سلعة شائعة.

وسيسمح القرار، الذي تم الإعلان عنه في 18 فبراير 2023، لمصنعي النيكوتين ببيع منتجاتهم في ماليزيا دون فرض أي قيود أو لوائح على النيكوتين.

ومن المفهوم أن القرار يستند إلى نتائج دراسة مفادها أن منتجات العلاج ببدائل النيكوتين مثل علكة النيكوتين واللصقات يمكن أن تساعد المدخنين السابقين على تقليل اعتمادهم على التبغ التقليدي. تعتقد الحكومة الماليزية أن منتجات العلاج ببدائل النيكوتين يمكن أن تساعد الأشخاص على الإقلاع عن التدخين، وبالتالي تقليل ضرر التدخين على الصحة العامة.

على الرغم من أن إزالة النيكوتين من المواد الخاضعة للرقابة يعد تطورًا إيجابيًا، إلا أن الحكومة الماليزية لا تزال بحاجة إلى تطوير المزيد من السياسات لتشجيع بيع واستخدام منتجات العلاج ببدائل النيكوتين لمساعدة الجمهور على الإقلاع عن التدخين.

2. أعلنت وزارة الصحة الأرجنتينية أنها ستحظر منتجات التبغ المسخن

أعلنت وزارة الصحة الأرجنتينية أنها ستحظر بيع واستخدام منتجات التبغ الساخنة (مثل السجائر الإلكترونية والغليون الساخن ولفائف التبغ الساخنة وغيرها) في الأرجنتين. وسيدخل الحظر حيز التنفيذ في 1 يناير 2024.

بالمقارنة مع منتجات التبغ التقليدية، يمكن لمنتجات التبغ التي يتم تسخينها أن تقلل من إطلاق النيكوتين والمواد الضارة الأخرى بسبب درجة حرارة احتراقها المنخفضة نسبيًا ووقت الاحتراق الأطول، وبالتالي تقليل الضرر على الصحة. ومع ذلك، لا تزال هذه المنتجات تحتوي على النيكوتين ومواد ضارة أخرى، ونظرًا لاستخدامها بشكل مختلف عن منتجات التبغ التقليدية، فإنها قد تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإدمان.

وقالت وزارة الصحة الأرجنتينية إن حظر بيع واستخدام منتجات التبغ المسخن يهدف إلى خفض معدلات التدخين وحماية الصحة العامة. وسيؤثر الحظر على جميع منتجات التبغ في الأرجنتين، سواء التقليدية أو الساخنة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحظر يطبق فقط في الأرجنتين، مما قد يكون له تأثير معين على السوق العالمية لمنتجات التبغ المسخن.

3. لاتفيا على وشك حظر السجائر الإلكترونية المنكهة

تدرس حكومة لاتفيا مشروع قانون يحظر بيع واستخدام السجائر الإلكترونية المنكهة في البلاد. وسيدخل الحظر حيز التنفيذ في 1 يناير 2024.

عادة ما تستخدم السجائر الإلكترونية المنكهة نكهات مختلفة من السائل الإلكتروني، مثل الفراولة والتوت والشوكولاتة وغيرها، لجذب الشباب لاستخدام هذه المنتجات. ومع ذلك، تشير بعض الدراسات إلى أن هذه السجائر الإلكترونية المنكهة قد تؤثر سلبًا على إدمان النيكوتين لدى الشباب وقد تجعلهم أكثر عرضة للإدمان على منتجات التبغ التقليدية.

تعتقد حكومة لاتفيا أن حظر بيع واستخدام السجائر الإلكترونية المنكهة سيساعد في تقليل معدلات التدخين وحماية الصحة العامة. تجدر الإشارة إلى أن هذا الحظر ينطبق فقط على لاتفيا، مما قد يكون له تأثير معين على سوق السجائر الإلكترونية المنكهة العالمية.

4. يقترح أساتذة الجامعات الأمريكية أن تقوم الدول بالترويج للسجائر الإلكترونية كأداة للحد من الضرر

اقترح أستاذ في إحدى الجامعات الأمريكية أنه يتعين على الدول الترويج للسجائر الإلكترونية كأداة للحد من الضرر لتقليل الاعتماد على منتجات التبغ التقليدية.

وأشار البروفيسور إلى أنه مقارنة بمنتجات التبغ التقليدية، تتمتع السجائر الإلكترونية بميزة تقليل الأضرار على الصحة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للسجائر الإلكترونية أن تساعد الأشخاص على تقليل اعتمادهم على التبغ التقليدي تدريجيًا، وذلك لتحقيق هدف الإقلاع عن التدخين.

واقترح الأستاذ إطلاق مشاريع تجريبية للسجائر الإلكترونية في بعض البلدان لتعزيز استخدامها كأداة للحد من الضرر من خلال تنظيم وتوحيد السجائر الإلكترونية. بالإضافة إلى ذلك، اقترح أيضًا أن تقوم حكومات مختلف البلدان بتعزيز الرقابة على سوق السجائر الإلكترونية لضمان جودة منتجات السجائر الإلكترونية وسلامتها.

تجدر الإشارة إلى أن اقتراح البروفيسور ليس ضد مراقبة وتقييد منتجات التبغ التقليدية، ولكنه يأمل في تقليل الاعتماد على منتجات التبغ التقليدية وتحسين الصحة العامة من خلال تشجيع استخدام السجائر الإلكترونية كأداة للحد من الأضرار.

التحديات التي تواجه تطوير vape
هل ستكون روسيا نقطة نمو أخرى لمصنعي السجائر الإلكترونية الصينيين؟

Leave a Reply

سلة التسوق الخاصة بي
شوهدت مؤخرا
فئات